تجربتي مع التطوع في الاصلاحية

تعليم بلا حدود | اصلاحيه الجريف

كتبت المتطوعه / فاطمه الرشيد
عن تجربتها في اصلاحيه الجريف :

“منذ عام و نيف بدأت العمل كمتطوعة في داخل اصلاحية الجريف ، معلمة للغة الانجليزية لطلاب الصف الثامن ، ثم في برنامج “علم خمسة ” لمحو الأمية و بعدها عدت من جديد لتدريس ممتحني الشهادة السودانية لمرحلة الأساس لهذا العام . و في الحقيقة منذ البداية لم تكن أسرتي مرحبة بفكرة تطوعي فيها ، و قبلوا بالأمر بعد إصراري الشديد بشرط أن نترافق أنا و سلمى معا ، و كان في ذلك خير كبير فقد كسب ” أولادي” – كما أحب أن أسميهم – معلمة ممتازة للرياضيات .
مؤخرا كثرت تعليقات أمي حول عملي بالاصلاحية ، على شاكلة “طب ما خلاص يا فاطمة بعدا كفاية .. هو مافي غيرك زول يمشي يدرس أولاد الاصلاحية؟ ”
غالبا ما نفكر بأن العمل التطوعي محدد بأوقات فراغنا ، أو مجرد رغبتنا الآنية في العطاء ، أو حتى مجرد الشعور بقيمة لأنفسنا و حيواتنا . و لا ضير في ذلك .
التعليم ، هو الطريق الرشيد لتحقيق مستقبل يضمن حياة كريمة للإنسان ، أطفال الاصلاحية يعانون من الكثير من المشاكل في محيطاتهم الاجتماعية الحروب ، الفقر ، السكن العشوائي و التفكك الأسري . Image may contain: 1 person, smiling
وجود فرصة التعليم بما يناسب إحتياجاتهم و حالاتهم الخاصة أقل ما يمكن أن يقدم لهم ، هذا ليس واجب المؤسسات الحكومية وحدها ، بل المجتمع أيضا إذا نظر بعين البصيرة ، تعليم بلا حدود تسعى لخلق مجتمع مهتم بالتعليم و يتبنى قضاياه ، ايمانا منا بأن التعليم حق للجميع و هو أول خطوة لتحقيق التغيير الإجتماعي الذي نطمح اليه ، و لتحقيق القدر الذي نستطيعه من العدالة الإجتماعية .
اختبرت في السنة الماضية تجارب و مشاعر مختلفة للعمل الطوعي على نفسي ، كل الفضل و الشكر لأولادي في الاصلاحية على ذلك ، تجربة الإرتباط بأرواح أخرى مختلف تماما ، عندما يكون لساعتين من وقتي في عدد من أيام الاسبوع أثر في حياة طفل و تشكيل شخصيته و تكوين مستقبله و جعله أكثر تصالحا و تسامحا في عالم لم يرى أفضل ما فيه .. هذا أكثر و أحلى مما يمكن أن أتمنى . و من يعلم ربما يكون أحد الأطفال الأحداث قائدا للتغيير في بلادنا و ناشرا لرسائل الحب و السلام .
لذلك يا أمي أنا شكلي كده ما حأسيب الاصلاحية خالص . و يا بختي بيهم .
أخيرا في الاصلاحية التقيت بأجمل الناس و أصفاهم أرواحا و أنقاهم قلوبا و ممتنة كل الإمتنان لهم و لمعرفتهم ، و فعلا الاصلاحية ما بتجيب إلا الناس الحلوين .
الصورة من اليوم المفتوح احتفالا بعيد الأضحى مع أولادنا في الاصلاحية 😍

#اصلاحية_الجريف
#نسعى_لرفعتهم
#التطوع_التزام
#تعليم_التغيير

تعليم بلا حدود | حركه تغيير إجتماعي

الكاتب user

user

مواضيع متعلقة

اترك رداً